44
نعتذر منك,لا نستطيع أن نجد الصفحة المطلوبة,بإمكانك البحث مرة أخرى,شكراً لك لتفهم الأمر...

الاثنين، 2 أبريل 2018


ثمنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تصريحات الرئيس السابق لحزب الشين فين الأيرلندي "جيري آدامز" والتي طالب فيها الحكومة الإيرلندية بطرد السفير الإسرائيلي.

وطالبت الحركة في تصريح صحفي، اليوم الإثنين، السياسيين الأوروبيين بالاقتداء بجرأة جيري آدامز واتخاذ مواقف مسؤولة وجريئة تكشف معاناة الشعب الفلسطيني والانتهاكات الإسرائيلية اليومية بحقه، وداعمة لشعبنا وعدالة قضيته.

ودعت المجتمع الدولي إلى ضرورة محاسبة الكيان الإسرائيلي على جرائمه والإسراع في إنهاء معاناة سكان قطاع غزة المحاصرين.

وكان الحزب طالب أيضًا الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة باتخاذ مواقف ضد العنف الإسرائيلي الذي استهدف قتل المتظاهرين الفلسطينيين المدنيين ومحاصرته ما يقرب من مليوني فلسطيني في قطاع غزة في ظروف مروعة وحرمانهم من أبسط مقومات الحياة الكريمة.

تقرير للمراسل العسكري للقناة العاشرة العبرية، يظهر خوف وحدة "يهلوم" الإسرائيلية أثناء محاولتها دخول أنفاق غزة..



كشف وسائل اعلام عبرية، النقاب عن اتصالات تجريها القاهرة مع كافة الأطراف، من أجل إيقاف التصعيد الحاصل في قطاع غزة.

وذكرت إذاعة "كان" العبرية، أن مصر تجري هذه الاتصالات عبر القنوات الدبلوماسية مع الأطراف الأمريكية والإسرائيلية والفلسطينية.

وفي سياق متصل، أشارت الإذاعة العبرية ذاتها، إلى أن جهاز المخابرات المصري، يجري اتصالات مع حركتي "فتح" و"حماس" وبقية الفصائل، من أجل استئناف عملية المصالحة الفلسطينية.

قال وزير الجيش الإسرائيلي "أفيغدور ليبرمان"، اليوم الأحد، إن تل أبيب "لن تتعاون مع أية لجنة دولية، تعتزم التحقيق بالأحداث التي وقعت الجمعة الماضية، على الحدود مع قطاع غزة".

وأعرب ليبرمان في مقابلة مع الإذاعة العبرية الرسمية، عن "استيائه" من الأصوات الدولية والإسرائيلية الداخلية من أحزاب "اليسار"، وخاصةً حزب "ميرتس" بشأن مطالبتهم بتشكيل لجنة تحقيق في ما جرى على الحدود.

ووصف ليبرمان الذي يتزعّم حزب "يسرائيل بيتنا" اليميني، حزب "ميرتس" بأنه "لا ينتمي إلى إسرائيل ولا يمثّلها، بل يمثّل المصالح الفلسطينية في الـ كنيست (البرلمان)".

وزعم ليبرمان أن 90 في المائة من المتظاهرين ينتمون لعناصر حركة "حماس"، وأنهم وصلوا مسلحين ومتنكرين من أجل إيذاء الجنود والبنية التحتية والسيادة الإسرائيلية.

الأحد، 1 أبريل 2018


قال "خالد مشعل"، رئيس حركة حماس السابق، إن "النصر في عفرين كان نموذجاً للإرادة التركية، وإن شاء الله سنسجل ملاحم بطولية لنصرة أمتنا".

جاء ذلك في كلمة لمشعل في حفل إفطار جماعي، اليوم الأحد، ضمّ أكثر من ألف شخصية تركية، بتنظيم من جمعية "جيهان نوما" (أهلية).

وهدف اللقاء، إلى التأكيد على أهمية القدس التاريخية كمدينة مقدسة لدى المسلمين، بحسب المنظمين.

وأضاف مشعل أن "الله لم يتخل عن تركيا في ليلة الإنقلاب الفاشل عام 2016، والشعب التركي والرئيس أردوغان حطموا كل المؤامرات التي حيكت ضدهم".

وتابع "عاشت أمتنا بزعامة تركيا رافعة الرأس، وأحببنا تركيا من الكتب والتاريخ، ومن أفواه آبائنا وأجدادنا، وقدر الله أن نزورها".

وأكد في حديثه "قدر الله أن نلتقي الأستاذ نجم الدين أربكان، تلك القامة العملاقة، ورأينا حبه لفلسطين، وكنا نأتي إليه نشاوره في شأن القدس وفلسطين وحماس، وتتلمذنا في السياسة على يديه عندما كان نجماً ساطعاً في سماء تركيا".

وأردف "اليوم نحن نسعد بفخامة الرئيس (رجب طيب) أردوغان، هذا الزعيم الذي رفع رأس تركيا عاليا، ورفع معها أمة الإسلام".

وأكد قائلاً "لن ننسى شهداء مرمرة، ودماءهم فهم فخر لتركيا ولأهل فلسطين، وتراب غزة يفخر بشهداء تركيا،ولكم اليوم يا أهل تركيا نصيب متجدد في فلسطين، وزرعكم يتجدد هناك".

ونوه إلى أن "العدو الصهيوني ظن أن فلسطين لقمة سائغة، فاكتشفوا أن شعبها معدنٌ لا ينكسر، ولن يستطيعوا إخماد المقاومة، أجدادنا وآباؤنا وأبناؤنا قاتلوا واستشهدوا هناك".

وتابع مشعل أن "نتنياهو رأى الأزمات تجتاح الأمة، ورأى ضعفها، ووجد في البيت الأبيض رجلا متطرفا وهو ترامب، وظن أنها الفرصة الذهبية لتصفية القضية، وبدأت تطبخ في غرف الظلام ما يسمى بصفقة القرن، ولمسوا من أطراف الأمة الإسلامية من يمشي معهم في القرار".

وأضاف "ما علم نتنياهو أن القدس روحنا وتاريخنا ومستقبلنا ومصيرنا وآية في كتاب الله".

ونوه "دوركم أيها الأتراك كبير، فلسطين والقدس هي المنطلق، ولن تجدوا على أرض فلسطين إلا شعباً شجاعاً".

ورأى أن "العدو بدأ يعلم أن مؤامراتهم لن تمر، فلذلك بدأوا بمخطط جديد، بالقضاء على حق العودة، وإحكام السيطرة على القدس، وتجفيف منابع الدعم لحماس، ففي فلسطين شهيد ابن شهيد، ومجاهد ابن مجاهد، ولن يهزم شعب أبناؤه مجاهدون".

واستدرك "منعوا السلاح عن أهلنا في الضفة والقدس، فوجدوا الدعس والطعن، لأن شعبنا يبدع في الدفاع عن نفسه، وتعود الإحتلال الإسرائيلي سابقاً على الصواريخ من غزة، لكن هذه المرة فاجأتهم غزة بما هو جديد، لأن غزة في جعبتها الكثير".

وشدد على أنه "لا تفريط بحق العودة، ولا اعتراف بشرعية الإحتلال، ولا استسلام أمام الحصار".

وتأتي استضافة مشعل، كأحد رموز النضال الوطني الفلسطيني، بحسب إدارة الجمعية.

وجاء الإفطار بعد أداء صلاة الفجر بمسجد "كيرازلي تبة أوسكدار" في الطرف الآسيوي لمدينة إسطنبول.

وحضر الإفطار العشرات من ممثلي منظمات المجتمع المدني التركية، بمركز "بوغاز إكي يشام".

وتأسست جمعية "جيهان نوما" (مقرها أنقرة)، عام 2013، وتهدف إلى نشر المحبة والأخوة بين المسلمين، بحسب موقع المنظمة.


قال ضابط "إسرائيلي" كبير في القيادة الجنوبية لجيش الاحتلال "الإسرائيلي": "إن حدة المواجهات بين جنود الاحتلال والمواطنين الفلسطينيين العزل على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة تراجعت قليلاً.

وكان عشرات الآلاف من المواطنين الفلسطينيين تظاهروا يومي الجمعة والسبت على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى تأكيداً على حق الشعب الفلسطيني في العودة إلى أرضه المحتلة.

فيما أكدت اللجنة التنسيقية العليا لمسيرة العودة الكبرى أمس السبت أن فعالياتها ستستمر خلال الأيام القادمة وستكون بوتيرة مختلفة عما شاهده العالم أمس، منوهًا إلى أن المسيرات ستصل ذروتها في الـ15 من مايو المقبل بـ"حدث أضخم".

واستشهد الجمعة الماضية، "اليوم الأول" للمسيرات 15 فلسطينيًا وأصيب أكثر من 1500 آخرين جراء استهداف جيش الاحتلال "الإسرائيلي" للمتظاهرين السلميين المشاركين في المسيرة، فيما أصيب أمس السبت "اليوم الثاني للمسيرة" أكثر من 40 مواطناً برصاص الاحتلال في كافة مناطق التماس شرق قطاع غزة.

من جانب أخر استأنفت وحدة الهندسة في جيش الاحتلال "الإسرائيلي" اليوم الأحد، العمل في الجدار الاسمنتي على طول الحدود الشرقية مع قطاع غزة والذي توقف بناءه مساء الخميس الماضي بسبب مسيرة العودة، وفقاً لموقع واللا العبري.

وعد وزير الحرب الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان صباح الأحد، قطاع غزة بمزيد من الجرائم حال نفذت مظاهرات جديدة على الحدود.

وقال ليبرمان في تصريحات نقلتها صحيفة معاريف العبرية: بمقدورنا أن نرد في المرة المقبلة بشكل أشد، وأشك أن من أصيب في المرة السابقة أن يعاود الكرة ويختبرونا، سنرد بشكل أشد ولن نتردد في استخدام كل ما بحوزتنا من وسائل".

وأشار الى أن الجيش لن يُشكل لجنة تحقيق في أحداث غزة الجمعة الماضية. قائلا: إن شُكلت لجنة دولية فلن نتعاون معها.

وهاجم ليبرمان مطالبة عضو الكنيست الاسرائيلي "تمار زندبرغ" بتشكيل لجنة تحقيق بقوله "حزب ميرتس منذ زمن لم يعد يمثل المصلحة الإسرائيلية".

وأضاف "أشكر جنود الجيش على ما فعلوه".

يشار الى أن جيش الاحتلال قتل بدم بارد يوم الجمعة الماضية 15 فلسطينيا برصاص رشاشاته وقذائف مدافعه بالإضافة الى فلسطينيين اثنين مازال يحتجز جثمانيهما فيما أصاب نحو 1300 شخصا بجراح مختلفة خلال اعتداءه على مسيرات العودة الكبرى.

أفادت القناة العبرية السابعة، صباح اليوم الأحد، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي نشر بطاريات من منظومة الدفاع الصاروخي "القبة الحديدية" في مستوطنات ما يسمى غلاف غزة.

وأشارت القناة الى أن نشر القبة الحديدية جاء خوفاً من إطلاق الصواريخ من قطاع غزة للداخل الفلسطيني المحتل.

وتابعت: الفلسطينيين يخططون لمظاهرات أخرى خلال الأسابيع المقبلة، مدعيةً أن "نشطاء من حماس قتلوا يوم الجمعة كانوا متجمعين بين المتظاهرين من أجل فحص نقاط الضعف الإسرائيلية على الحدود في حال اختاروا التصعيد".

ولفتت إلى أن الجيش خلال الأيام القادمة سيجري عملية فحص للجدار الأمني للتأكد من عدم زرع عبوات ناسفة على السياج خلال المظاهرات.

وبينت أن هناك حالة من القلق حيال التصعيد على السياج الحدودي لغزة سيؤثر في الأسابيع المقبلة على الوضع الأمني في الضفة الغربية والقدس، ومن ثم الحدود مع الأردن ومصر خلال مسيرة العودة المرتقبة في مايو/ أيار والتي قد يكون لها عواقب على المنطقة بأكملها.

وكانت قوات الاحتلال أعلنت في وقت سابق، أن كافة المناطق المتاخمة لحدود قطاع غزة منطقة عسكرية مغلقة.

يشار الى أن جيش الاحتلال الاسرائيلي، طالب في وقت سابق سكان ما يسمى بمنطقة غلاف غزة من المستوطنين بحمل السلاح ابتداءً الجمعة، وذلك تحسباً لدخول فلسطينيين من القطاع للكيبوتسات المحاذية للحدود.

كشفت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية، مساء اليوم السبت، أن طائرة الاستطلاع الإسرائيلية التي تحطمت اليوم في لبنان، شاركت في اغتيال قائد الذراع العسكري لحركة حماس أحمد الجعبري خلال الحرب الثانية على غزة 2012.



وقالت الصحيفة العبرية، إن الطائرة من نوع "هرمز450" وهي طائرة كبيرة نسبياً تستخدم للهجوم وجمع المعلومات، وبمقدورها أن تحمل أربع صواريخ، وهي من أقدم طائرات الاستطلاع لدى سلاح الجو الإسرائيلي.



وبحسب الصحيفة العبرية، كانت الطائرة تقوم بمهمة جمع معلومات إستخباراتية في لبنان، وسقطت بسبب خلل فني.



وأشارت الصحيفة العبرية، الى أن سلاح الجو الإسرائيلي قام بقصف الطائرة بعد سقوطها في الأراضي اللبنانية، خوفا من تسرب معلومات منها.

السبت، 31 مارس 2018


عم الإضراب الشامل صباح اليوم السبت الاراضي الفلسطينية المحتلة احتاجا على المجزرة التي ارتكبها الاحتلال بحق المتظاهرين على السلك الفاصل لقطاع غزة والتي أدت إلى استشهاد ستة عشر فلسطينيا عقب الاعلان فجر اليوم عن استشهاد مواطن اخر متاثرا بجراحه التي اصيب بها بالامس.



وعم الاضراب الاراضي الفلسطينية حيث شمل المدارس والجامعات بعد ان اعلن الرئيس محمود عباس ابو مازن الحداد الشامل يوم امس في خطاب له محملا اسرائيل مسؤولية الجريمة التي طالت الجماهير الفلسطينية على حدود القطاع بالامس مؤكدا انه طلب من الدبلوماسية الفلسطينية البدء باجراءات لادانة اسرائيل على المستوى الدولي من خلال جلسة خاصة بمجلس الامن.



هذا واغلقت المحال التجارية والمؤسسات المختلفة ابوابها منذ ساعات الصباح الباكر التزاما بالاضراب خصوصا بعد ان اعلنت حكومة الوفاق الوطني ان الحداد يشمل قطاع التعليم حيث تم تعطيل المدارس والجامعات في مختلف المحافظات.

قال رئيس أركان جيش الاحتلال غادي آيزنكوت إن الجيش يريد الحفاظ على الواقع الأمني السائد حتى نهاية العام لاستكمال مشروع ومواجهة الأنفاق.

وأضاف آيزنكوت "رغبتنا في غزة تتمثل بالحفاظ على الواقع الأمني السائد هناك حتى نهاية العام، بما يمنحنا الوقت الكافي لاستكمال مشروع القضاء على الأنفاق، لكن احتمالية تدهور الوضع لمستويات أكثر عنفا تتعزز مع مرور الوقت، وهذا يعني أننا نقترب من حرب جديدة".

وتابع "غزة تعيش قلقا كبيرا من إمكانية حصول تصعيد كبير وفي الوقت ذاته فإن سكان غزة يعيشون في جحيم حقيقي، ولا يمكن تهديدهم بجحيم إضافي، لأنهم محبطون وفاقدون للأمل.. إذن ما الحل؟.. وقال: "لا زال الفلسطينيون يؤيدون حماس، لأنها استوطنت قلوبهم، كنت سأكون سعيدا لو استطعت القضاء عليها، واستئصالها، لكن الفلسطينيين يؤمنون بمبادئها، ويتضامنون معها، ورغم المعاناة التي يعيشها الفلسطينيون تحت حكم حماس، لكنهم لا يخرجون للتظاهر ضدها، لأنهم يعتقدون أن ما يحصل لهم هو امتحان من الله، وبسبب إسرائيل".

وأكد أن البديل المتوقع لحماس في حال تم إسقاطها ليس واقعيا، وإن كان الخيار المتوقع هو إلصاق غزة مع مصر، ولذلك فإن إسرائيل بهذه المرحلة تفاضل بين بدائل سيئة في غزة، ومنها أن تبقى سلطة حماس هناك ونعقد معها هدنة طويلة، وإمكانية إيجاد تواصل بين غزة والضفة الغربية.


وأشار إلى أن الخيار الأكثر سوءا، يتمثل بتحول واقع غزة لحالة من الفوضى، مما يتطلب أن تحرص إسرائيل على إيجاد سلطة معتدلة، تنزع القدرات العسكرية عن غزة، لكن هذا البديل غير متوفر حتى اليوم.

اخفق مجلس الأمن الدولي في التوافق على بيان يدين قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للحراك الفلسطيني في ذكرى يوم الأرض، بينما طالب الأمين العام للأمم المتحدة بإجراء تحقيق عاجل في تلك الأحداث.

واقيميت الجلسة الطارئة بطلب من فلسطين عبر الكويت المندوبة الدائم لدى الأمم المتحدة، قال خلالها السفير الكويتي منصور العتيبي إن بلاده تندد بأشد العبارات بممارسات الاحتلال الإسرائيلي التي أدت إلى سقوط شهداء وجرحى، وتدعو المجلس إلى التحرك لوقف الاعتداءات الإسرائيلية وحماية المدنيين الفلسطينيين.

وقالت مصادر صحفية ان مجلس الأمن فشل بعد اعتراضات أميركية الى التوافق على إصدار بيان بشأن الممارسات الإسرائيلية خلال جلسة مشاورات مغلقة طارئة عقدت قبل الجلسة العلنية بطلب من الكويت باعتبارها ممثلة المجموعة العربية في المجلس.

وسارعت الكويت إثر ذلك إلى الدعوة لجلسة علنية لإبداء المواقف بشأن التطورات في فلسطين، وقال المندوب الكويتي إنه سيوزع بيانا صحفيا على الدول الأعضاء للنظر فيه من أجل اعتماده، لدعوة إسرائيل إلى وقف اعتداءاتها على الشعب الفلسطيني.

اما المندوب الفلسطيني السفير رياض منصور فقد قال إن القوات الإسرائيلية ارتكبت مذبحة بشعة بحق الفلسطينيين، مشيرا إلى استشهاد 17 شخصا في غزة، تلا أسماءهم أثناء مداخلته بالجلسة.

وطالب منصور بمحاسبة المسؤولين عن تلك الجرائم، ودعا مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته والتحرك فورا لحماية الشعب الفلسطيني، مشددا على أن الحراك الفلسطيني الذي بدأ الجمعة في الذكرى الـ42 ليوم الأرض حراك سلمي وسيتواصل حتى ذكرى النكبة يوم 15 مايو/أيار المقبل.

وقال ممثل الولايات المتحدة في الجلسة الدبلوماسي وولتر ميلر إنه من المؤسف تعذر مشاركة إسرائيل في هذا الاجتماع بسبب عطلة عيد الفصح اليهودي.

وأضاف "نشعر بحزن شديد لفقد أرواح اليوم، ونحث الأطراف المعنية على اتخاذ خطوات للحد من التوترات وتقليص خطر نشوب اشتباكات جديدة.. العناصر السيئة التي تستخدم الاحتجاجات ستارا للحض على العنف تعرّض حياة الأبرياء للخطر".

ومن جانب اخر عبر ممثلو فرنسا وبريطانيا عن قلقهم من الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وطالبوا بحماية حق التظاهر السلمي، كما دعوا القوات الإسرائيلية إلى تجنب الإفراط في استخدام القوة.

وفي بداية الجلسة قال تاي بروك زيرهون نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية إن الوضع في غزة قد يتدهور خلال الأيام المقبلة، داعيا إلى تجنب استهداف المدنيين ولا سيما الأطفال.

وأضاف زيرهون أن "على إسرائيل أن تتحمل مسؤولياتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني.. يجب عدم استخدام القوة الفتاكة إلا كملاذ أخير، مع إجراء السلطات التحقيقات المناسبة في أي حالات وفاة تنجم عن ذلك".

من جانبه، أصدر الأمين العام الأممي أنطونيو غوتيريش بيانا عبر فيه عن عميق القلق لسقوط قتلى في غزة، وطالب بتشكيل لجنة لإجراء تحقيق عاجل وشفاف في أحداث الجمعة.

ودعا غوتيريش كل الأطراف إلى الامتناع عن أي خطوات من شأنها زيادة التوتر، ورأى أن تلك التطورات تعكس الحاجة الملحة للعودة إلى المفاوضات للتوصل إلى تسوية على أساس حل الدولتين.


دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الليلة الفائتة، إلى فتح تحقيق شفاف ومستقل في استشهاد 16 فلسطينيا في المظاهرات التي نظمت يوم أمس، الجمعة، قرب السياج الحدوي لقطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، في بيان خاص، إن غوتيريش "قلق جدا"، ويطلب من الجهات ذات الصلة "الامتناع عن أي عملية يمكن أن تؤدي إلى وقوع إصابات أخرى، وخاصة في صفوف المدنيين".

وقال تاي بروك زيرهون نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية يوم الجمعة إن الوضع في غزة "قد يتدهورخلال الأيام المقبلة" وحث على عدم استهداف المدنيين ولاسيما الأطفال.

واضاف ان "على إسرائيل أن تتحمل مسؤولياتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني. يجب عدم استخدام القوة الفتاكة إلا كملاذ أخير مع قيام السلطات بإجراء التحقيقات المناسبة في أي حالات وفاة تنجم عن ذلك".

وقال المصادر الطبية في غزة إن القوات الإسرائيلية التي كانت تواجه واحدة من أكبر المظاهرات الفلسطينية في السنوات الأخيرة على الحدودبين إسرائيل وغزة يوم الجمعة، استشهد خلالها ما لا يقل عن 16 فلسطينيا وأصابت المئات.

أعربت الولايات المتحدة عن "حزنها البالغ" لمقتل 16 فلسطينيا برصاص الجيش الاسرائيلي الجمعة في ذكرى يوم الارض خلال مسيرة احتجاجات واسعة شارك فيها عشرات الاف الفلسطينيين على طول الحدود بين قطاع غزة واسرائيل.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت في تغريدة على تويتر "نشعر بحزن بالغ للخسائر في الارواح في #غزة اليوم".

وأضافت "ندعو كل المعنيين الى أخذ إجراءات لخفض التوتر".

وشددت نويرت على أن "المجتمع الدولي يركز على الاجراءات الواجب اتخاذها لتحسين حياة الفلسطينيين ويعمل على خطة للسلام. العنف لا يخدم أيا من هذين الهدفين".

وبمناسبة إحيائهم "يوم الارض" تدفّق عشرات آلاف الفلسطينيين، خصوصا من الاطفال والنساء، الجمعة على المنطقة المحاذية للحدود بين غزة واسرائيل في مسيرة احتجاجية اطلق عليها "مسيرة العودة الكبرى".

ومن المقرر ان تستمر حركة الاحتجاج هذه ستة اسابيع وذلك للمطالبة بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين الى ديارهم التي طردوا منها وللمطالبة ايضا برفع الحصار الاسرائيلي عن قطاع غزة.

وافادت وزارة الصحة في قطاع غزة ان 16 فلسطينيا استشهدوا واصيب اكثر من 1400 اخرين في المواجهات مع الجيش الاسرائيلي.
ستشهد 15 موطنا منذ ساعات صباح اليوم الجمعة، بنيران قوات الاحتلال الاسرائيلي واصيب اكثر من 1800 مواطنا بالرصاص الحي والاختناق في المواجهات المندلعة على خطوط التماس الحدودية شمال وشرق قطاع غزة.

والشهداء هم:  ناجي ابو حجير و ساري وليد ابو عودة، وحمدان اسماعيل ابو عمشة نتيجة قصف مدفعية الاحتلال لبيت حانون والشهيد بادر فايق الصباغ والشاب محمود سعدي رحمي شرق غزة، جهاد فرينه 33 عاما شرق غزة، الفتى احمد ابراهيم عودة 16 عاما شمال القطاع، محمد ابو عمر 19 عاما، والشاب امين محمود معمر في رفح، والشاب محمد كمال النجار 25عاما برصاص الاحتلال شرق جباليا وعبد الفتاح عبد النبي وابراهيم ابو شعر واياد عبد العال (34عاما) بالاضافة الى شهيد ساعات الصباح عمر سمور 31 عاما، والشهيد جهاد زهير ابو جاموس 30 عام طلق في الراس شرق خان يونس


هذا وكان قد استشهد صباح اليوم الجمعة مزارع فلسطيني واصيب آخر في محافظة خانيونس فجر اليوم الجمعة بقصف مدفعي اسرائيلي.

واعلن اشرف القدرة الناطق باسم الصحة استشهاد المزارع عمر سمور (31 عاما) واصابة اخر نتيجة قصف مدفعي استهدف منطقة البركة شمال شرق خانيونس.

ونقلت سيارات الاسعاف التابعة للهلال الاحمر جثمان الشهيد اضافة للمصاب الى مشفى ناصر.

في سياق متصل، اطلقت قناصة الاحتلال  النار صوب المواطنين الذين توافد مئات الالاف منهم الى مقربة من حدود غزة ما اسفر عن اصابة 8 مواطنين.

واطلقت  القناصة النار صوب كل من يقترب لنحو 200 متر من الحدود.

وكان اصيب في وقت سابق ثلاثة مواطنين اخرين فضلا عن استشهاد الشاب سمور برصاص الاحتلال في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة ما يرفع الى ثمانية عدد الجرحى الذين اصيبوا برصاص الاحتلال اضافة للشهيد خلال الساعات القليلة الماضية عند حدود قطاع غزة.

كما بدأ عشرات آلاف الفلسطينيين بالتوافد منذ ساعات الصباح الباكر إلى المناطق القريبة من السياج الحدودي الفاصل بغرض تأدية صلاة الجمعة في العراء ومن ثم بدء اعتصام شعبي يعد الأول من نوعه.

وشارك رئيس حركة حماس يحيى السنوار في مسيرة العودة الكبرى شرق خانيونس جنوب القطاع المتظاهرين لاحياء ذكرى يوم الارض، فيما شارك اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة المتظاهرين عند نقطة المواجهات شرق مدينة غزة، وقيادات من الحركة.

وتم نصب مئات الخيام مرفقة بتجهيزات طعام ودورات مياه في خمسة مناطق رئيسية شرق قطاع غزة، تحضيرا لبدء الاعتصام بدعوة من لجنة تنسيقية مشكلة من الفصائل الفلسطينية ومؤسسات حقوقية وقطاعات شعبية وشبابية.

كما جرى إقامة سواتر ترابية قبالة الخيام التي تم نصبها في ستة مناطق رئيسية من أقصى جنوب القطاع حتى شماله وتبعد مسافة 700 متر عن السياج الفاصل مع إسرائيل.

وأطلق على المسيرات اسم "مسيرة العودة الكبرى" وتستهدف للمرة الأولى الاعتصام الشعبي قبالة السياج الفاصل مع إسرائيل وسط احتمالات لمواجهات مع الجيش الإسرائيلي.

وهيمن حدث المسيرات على تغطية الإذاعات المحلية في قطاع غزة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي وسط جهود حثيثة للدعوة إلى أكبر حشد شعبي فيها.

ويطالب القائمون على الفعالية بعودة اللاجئين إلى أراضيهم التي هجروا منها عام 1948 وكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ منتصف عام 2007.

ويريد القائمون على الفعالية ألا تقتصر على اعتصام ليوم واحد بل أن يكون مفتوحا، على أن تشهد الخيام سلسلة أنشطة ثقافية وجماهيرية "تبرز الهوية الفلسطينية وتؤكد تمسك المعتصمون بمطالبهم".

وبحسب القائمين على المسيرة فان هذه الاحتجاجات ستتواصل لتبلغ ذروتها في 15 أيار/مايو المقبل الذي يصادف ذكرى "النكبة" الفلسطينية.

وأعلنت فصائل فلسطينية دعمها ومشاركتها في مسيرة العودة.

في المقابل أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي تعزيز قواته بمن فيهم القناصة وتزويدهم بكلاب هجومية على امتداد السياج الفاصل مع قطاع غزة تحسبا لأي محاولات لاختراق السياج الفاصل.

وأعلن الجيش أن قواته "ستتصدى لأي محاولة للمساس بالجدار الأمني او اجتيازه في إطار مسيرة /الفوضى/" في قطاع غزة، حسب تعبيره.

وأعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة عن "رفع حالة الجهوزية والاستعداد في كافة المستشفيات والمراكز الصحية والنقاط الطبية في محافظات القطاع لمواكبة فعاليات مسيرة العودة".

الجمعة، 30 مارس 2018


أستشهد مزارع فلسطيني واصيب آخر في محافظة خانيونس فجر اليوم الجمعة بقصف مدفعي اسرائيلي.

واعلن اشرف القدرة الناطق باسم الصحة استشهاد المزارع عمر سمور (31 عاما) واصابة اخر نتيجة قصف مدفعي استهدف منطقة البركة شمال شرق خانيونس.

ونقلت سيارات الاسعاف التابعة للهلال الاحمر جثمان الشهيد اضافة للمصاب الى مشفى ناصر.

واطلقت المدفعية الاسرائيلية قذيفتين تجاه المزارعين في تلك المنطقة.

ويأتي القصف الاسرائيلي في ظل الاستعدادات الفلسطينية لتنظيم مسيرات يوم الارض اليوم الجمعة.

الخميس، 29 مارس 2018


أكدت الحكومة الكرواتية، اليوم الخميس، موافقتها على عرض إسرائيلي بتوريد 12 طائرة مقاتلة من طراز "إف-16" إلى قواتها الجوية.

ووفقا لما نشرته وكالة "رويترز"، كان مجلس الدفاع الوطني الكرواتي أوصى هذا الأسبوع بقبول صفقة شراء 12 طائرة مستعملة من القوات الجوية الإسرائيلية.


إسرائيل تسلم جثمان القتيل الفلسطيني ياسين السراديح
وقال رئيس الوزراء أندريه بلينكوفيتش خلال اجتماع لمجلس الوزراء: "سنكون قادرين على استخدام هذه الطائرات لمدة 25 عاما على الأقل. وستبلغ تكلفة شرائها على أقصى تقدير 50 مليون دولار سنويا على مدى السنوات العشر المقبلة".
وتنافست إسرائيل مع عدد من البلدان التي طلبت منها كرواتيا العام الماضي التقدم بعروض للفوز بعقود لتوريد الطائرات المقاتلة.

وكانت وسائل إعلام محلية ذكرت أن شركة ساب السويدية هي أكثر المنافسين جدية إذ عرضت مقاتلات جرين الجديدة لكن بسعر أعلى بكثير.

وانضمت كرواتيا إلى حلف شمال الأطلسي في 2009 وإلى الاتحاد الأوروبي في 2013، وتعتمد قواتها الجوية حاليا على مقاتلات ميج 21 القديمة.

انطلقت اليوم الخميس مباحثات ثنائية بين كوريا الشمالية ونظيرتها الجنوبية، بشأن الأعمال التحضيرية للقمة المرتقبة بينهما، والمتوقع عقدها في أبريل القادم.

وترأس الوفد الشمالي ري سون غوون رئيس الوكالة الحكومية الكورية الشمالية المسؤولة عن شؤون العلاقات مع كوريا الجنوبية، ومسؤولان آخران هما جون جونغ سو وكيم ميونغ إيل، فيما قاد الوفد الكوري الجنوبي وزير توحيد الكوريتين تشو ميونغ غيون.

ومن المقرر أن يبحث المسؤولون في محادثاتهم التي انطلقت صباح اليوم في الجانب الشمالي من قرية الهدنة بانمونجوم الحدودية، موعد وجدول الاجتماع المرتقب بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن.

وفي السياق ذاته ذكّر مصدر رئيسي في المكتب الرئاسي الجنوبي بأنه من المرجح أن يتم تحديد موعد محادثات القمة بين الكوريتين وجدول أعمالها خلال محادثات اليوم، مضيفا أنه يعتقد بأن نتائج تلك المحادثات ستكشف للعلن بعد ظهر اليوم.

وأشار المصدر إلى أنه من المقرر عقد محادثات رفيعة أخرى بين البلدين، قبيل محادثات القمة المرتقبة بين الكوريتين.

شاهد الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد منتخب التانغو من المدرجات خسارة بلاده المذلة أمام المنتخب الإسباني 1-6، أمس الثلاثاء في إطار استعدادات المنتخبين لكأس العالم 2018 في روسيا.

وذكرت صحيفة ماركا الإسبانية، أن ميسي غادر مدرجات ملعب "واندا ميتروبوليتانو" في العاصمة الإسبانية، بعد تلقي شباك التانغو للهدف السادس من إيسكو لاعب ريال مدريد في الدقيقة 74 بعد الأداء المتواضع الذي ظهر فيه لاعبو المنتخب الأرجنتيني.
وأضافت الصحيفة، أن ميسي الذي غاب عن المباراة بسبب معاناته من بعض المشاكل في أوتار الركبة، ذهب لغرفة تبديل الملابس ورفض استكمال متابعة آخر 13 دقيقة من عمر اللقاء.
إقرأ المزيد
بالفيديو.. إسبانيا تسحق الأرجنتين بغياب ميسي
وغاب ميسي أيضا عن منتخب بلاده يوم الجمعة الماضي في المباراة أمام إيطاليا، والتي انتهت بفوز منتخب التانغو بثنائية نظيفة.

كشفت القناة السابعة العبرية، مساء اليوم الأربعاء، عن قيام الجيش الإسرائيلي بإعطاء تعليمات مؤقتة لسكان مستوطنات غلاف غزة بحمل السلاح خلال موسم الأعياد.



وقالت القناة العبرية، إن قيادة الجبهة الداخلية بالجيش الإسرائيلي، أبلغت مسؤولي الأمن بمستوطنات غلاف غزة، بالتنويه للسكان بحمل الأسلحة الخفيفة منذ بداية "عيد الفصح" اليهودي (البيسح) الذي يبدأ غدا، وحتى نهاية يوم الجمعة.



ووفقا للقناة العبرية، تأتي هذه التعليمات بناء على التخوفات من مسيرات العودة الكبرى، التي ستعقد يوم الجمعة القادم، حيث يتخوف الجيش الإسرائيلي من وقوع عمليات تسلل واجتياز للحدود من قطاع غزة.



وذكرت القناة العبرية، أن قيادة الجبهة الجنوبية ستقوم منذ ليلة غدٍ الخميس، بإغلاق منطقة غلاف غزة، ومنع السكان من التحرك، تحسبا لعملية اختراق جماعي من قطاع غزة.



وبحسب القناة السابعة، سيتم فرض طوق أمني شامل على المناطق الفلسطينية بالضفة الغربية وقطاع غزة، مشيرةً إلى أن هذه الاجراءات تأتي بالتزامن مع استعدادات الجيش الإسرائيلي لمواجهة مسيرات العودة يوم الجمعة القادم.

شؤون فلسطينية

[شؤون فلسطينية][fbig2][#0033CC]

شؤون إسرئيلية

[شؤون إسرئيلية][fbig2][#0033CC]

شؤون عربية

[شؤون عربية][fbig2][#00CC00]

شؤون دولية

[شؤون دولية][fbig2][#330099]

شؤون إسلامية

[شؤون إسلامية][fbig2][#eb1e7f]

منوعات

[منوعات][fbig2][#0033CC]

فيديو

[فيديو][videos][#ea4335]

صور

[ألبوم الصور][gallery][#f80]

اقتصاد

[اقتصاد][fbig2][#1919B3]

رياضة

[رياضة][column1][#000]

مقالات واّراء

[مقالات واّراء][column1][#f80]

تكنولوجيا

[تكنولوجيا][column1][#000]

طب وصحة

[طب وصحة][column1][#E60066]

الجريمة

[الجريمه][column1][#000]

جميع الحقوق محفوظة ©2016 وكالة نقا الإخبارية